منوعات

كيفية منع تجاعيد الرقبة: 6 طرق للحصول على بشرة ناعمة

دعونا نواجه الأمر، معظمنا لا يقوم بتدليك جرعات العناية بالبشرة خارج نطاق مظهره أو يعلق دائمًا على الهاتف، وهذا واضح! عندما سئل خبراؤنا عن كيفية الوقاية من تجاعيد الرقبة، أشاروا إلى هذين الأمرين الرئيسيين، إلى جانب الجوانب الأكثر أهمية مثل الشيخوخة والتعرض لأشعة الشمس. على الرغم من أن الأمر قد يبدو غير محتمل، إلا أن تجاعيد الرقبة سرعان ما أصبحت مشكلة بالنسبة لجيل الألفية. تبرز خطوط وتجاعيد الرقبة الأفقية الموجودة على الجلد الهش والحساس إلى حد ما مقابل بشرة الوجه المرنة والمنتزعة. هذا التباين يجعل الوقاية من تجاعيد الرقبة والعناية بها أكثر ضرورة وإلحاحًا.

في حين أن بعض التجاعيد الموجودة على الرقبة تعتبر طبيعية، إلا أنه يمكن تجنب الكثير منها من خلال العناية البسيطة والاهتمام بعادات معينة. بالنسبة لأولئك الذين يحاولون محاربة التجاعيد المبكرة، تتحدث هذه المقالة عن ظهور تجاعيد الرقبة وكيفية معالجتها. 

لماذا تظهر الخطوط على الرقبة؟

يؤثر فقدان المرونة والكولاجين في الجلد على شد الجلد وثباته، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد العميقة والخطوط الدقيقة والجلد المترهل والتجاعيد على الرقبة. بعض العوامل الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور تجاعيد الرقبة هي الشيخوخة، وعلم الوراثة، وأضرار أشعة الشمس، والكحول، والسمنة، والتدخين. كجزء من عملية الشيخوخة الطبيعية، يقل حجم المصفوفة الجلدية وإنتاج ألياف الكولاجين في الجلد، ويصبح ظهور تجاعيد الرقبة واضحًا.

حمض الهيالورونيك هو أحد المكونات الداخلية الموجودة بتركيزات عالية في أنسجة الجلد. هذه الجزيئات التي تحتفظ بالماء مسؤولة عن منع جفاف الجلد وإبقائه رطبًا ونضرًا بدلاً من ذلك. ومع ذلك، تؤدي شيخوخة الجلد إلى انخفاض حمض الهيالورونيك الذي يؤثر على تورم الجلد ويبلغ ذروته في ظهور التجاعيد.

لكن الشيخوخة ليست السبب البارز الوحيد، فمن بين العديد من الآثار الجانبية الجسدية لاستخدام الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، تعد تجاعيد الرقبة الناتجة عن التكنولوجيا مصدر قلق للبشرة. إن وضعية الرأس إلى الأسفل أو “الرقبة التقنية” هي نتيجة الانحناء المستمر للرقبة إلى الأسفل لفترة طويلة. وهذه الظاهرة مسؤولة إلى حد كبير عن الخطوط العميقة في الرقبة.

كيفية علاج ومنع تجاعيد الرقبة للحصول على بشرة خالية من التجاعيد

دعونا نواجه الأمر، معظمنا لا يقوم بتدليك جرعات العناية بالبشرة خارج نطاق مظهره أو يعلق دائمًا على الهاتف، وهذا واضح! عندما سئل خبراؤنا عن كيفية الوقاية من تجاعيد الرقبة، أشاروا إلى هذين الأمرين الرئيسيين، إلى جانب الجوانب الأكثر أهمية مثل الشيخوخة والتعرض لأشعة الشمس. على الرغم من أن الأمر قد يبدو غير محتمل، إلا أن تجاعيد الرقبة سرعان ما أصبحت مشكلة بالنسبة لجيل الألفية. تبرز خطوط وتجاعيد الرقبة الأفقية الموجودة على الجلد الهش والحساس إلى حد ما مقابل بشرة الوجه المرنة والمنتزعة. هذا التباين يجعل الوقاية من تجاعيد الرقبة والعناية بها أكثر ضرورة وإلحاحًا.

من جيل الألفية إلى السيدات في منتصف العمر وعشاق العناية بالبشرة إلى زوار الجلد المنتظمين، أثارت تجاعيد الرقبة الحاجبين من اليسار إلى اليمين. والخبر السار هو أن هناك الكثير من الطرق لمنع تجاعيد الرقبة والتخلص منها (إلى حد ما!). سواء كانت خيارات بسيطة مثل منتجات العناية بالبشرة المخصصة والمرطبة أو علاجات مكافحة الشيخوخة مثل البوتوكس أو حشو حمض الهيالورونيك، فهناك ما يناسب الجميع. 

1. قم بتمديد واقي الشمس الخاص بك إلى الرقبة

يعتبر عامل الحماية من الشمس (SPF) والحماية من أشعة الشمس من أهم العناصر الأساسية للعناية بالبشرة. لقد ركز خبراء التجميل والمعلمون في جميع أنحاء العالم بشكل بارز على تطبيق عامل الحماية من الشمس (SPF) يوميًا وإعادة وضعه كل 2-3 ساعات. واقي الشمس واسع النطاق سيحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة ويبطئ علامات الشيخوخة التي تظهر على الجلد، بما في ذلك الخطوط الدقيقة والتجاعيد. وهذا يجعل وضع رغوة SPF على رقبتك أمرًا ضروريًا للغاية، سواء كان ذلك باستخدام لوشن أو جل أو كريم أو مصل. لذا، في المرة القادمة التي تتبعين فيها روتين العناية بالبشرة الصباحي، تذكري أن تقومي بتدليك لوشن SPF على منطقة رقبتك. 

2. دمج حمض الهيالورونيك وفيتامين C

فيما يتعلق بالعلاجات الموضعية مثل الأمصال والتونر والمرطبات، يمكن للمرء بسهولة العثور على منتجات تحتوي على حمض الهيالورونيك وفيتامين C وحمض الجليكوليك التي تخترق الجلد بكفاءة. هذه المكونات ضرورية لترطيب البشرة وترطيبها. يمكن عكس الضرر البيئي الناجم عن الجذور الحرة والتعرض لأشعة الشمس على الجلد باستخدام الخصائص المضادة للأكسدة لفيتامين C. بالنسبة لأحماض الهيالورونيك، يمكن للمرء أيضًا اختيار مواد الحشو. توفر هذه الحقن أيضًا نتائج مثالية.

3. ضعي الريتينول وركزي على بناء الكولاجين

لقد كانت منتجات الريتينول المتاحة دون وصفة طبية مرادفة لمكافحة الشيخوخة في السنوات القليلة الماضية، وهي محقة في ذلك. الريتينول هو أحد مشتقات فيتامين أ الذي أثبت بشكل كبير تأثيره الإيجابي على إنتاج الكولاجين ويساعد في مكافحة علامات شيخوخة الجلد . لتحفيز الكولاجين في الجلد، تحظى العلاجات الاحترافية مثل الوخز بالإبر الدقيقة باستخدام الترددات الراديوية بشعبية كبيرة. تعمل هذه العلاجات المتقدمة على تعزيز إنتاج الكولاجين وشد الجلد والقضاء على التجاعيد. الكولاجين الغذائي هو خيار آخر لتحفيز الكولاجين في الجلد. ومع ذلك، هناك أبحاث محدودة لدعم هذا.

4. تجنب التدخين

كشفت دراسة أجريت عام 2013 أن التغيرات التي يسببها التدخين في الوجه والشيخوخة المبكرة هي أبرزها. في حين أن التبغ هو المسؤول عن تلف الكولاجين، فإن تناول النيكوتين يؤثر بشكل مباشر على إمدادات الأكسجين ويخلق التجاعيد على الجلد . وكشفت دراسة أخرى عن الآثار المجددة لعدم التدخين على الجلد، مثل عكس علامات الشيخوخة الظاهرة.

5. العلاجات التجميلية

لقد ظهرت علاجات الوجه والعلاجات مثل البوتوكس، والبلازما الغنية بالصفائح الدموية، وسكولبترا، والميكرونيدلينغ، والعلاج بالليزر فراكسل إلى النور ليس فقط لعلاج تجاعيد الرقبة ولكن أيضًا لمنعها. كل علاج له عملية وآليات مختلفة. تختلف نتائج كل إجراء بسبب عوامل معينة مثل الأمراض الجلدية الموجودة وعمر المرضى. من إبطاء ظهور علامات الشيخوخة، وتحفيز الكولاجين، وإصلاح الجلد المتضرر من الشمس إلى شد الجلد وتثبيته، هناك مجموعة من الفوائد والنتائج التي يمكن جنيها من خلال هذه العلاجات. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يرشدك للحصول على العلاج المناسب إذا لزم الأمر. 

6. اعتني بوضعية رقبتك

يتجاهل الكثير منا بسهولة أهمية وضعية الجسم وكيف تؤثر على مظهرنا. بفضل التكنولوجيا، سواء كان هاتفك المحمول أو الكمبيوتر المحمول أو الجهاز اللوحي، أصبح لدى الكثير من الأشخاص الآن ما يسمى برقبة التكنولوجيا أو رقبة النص. مع تناقص الكولاجين في الجلد، تتعمق التجاعيد التي تتشكل بسبب وضعية الرقبة الثابتة وتميل إلى العثور على مكان دائم. لتجنب ذلك، تأكد من قيامك بتغييرات منتظمة في وضعية جسدك وتقليل الوقت الذي تقضيه أمام الشاشة. 

خاتمة

بسبب عوامل مثل الشيخوخة، وعلم الوراثة، والتعرض لأشعة الشمس، والتدخين، والرقبة التكنولوجية، أصبحت الخطوط الأفقية التي تتشكل على الرقبة أكثر شيوعًا بين جيل الألفية أكثر من أي وقت مضى. هناك الكثير من الأشياء التي يجب مراعاتها عندما تفكر في كيفية الوقاية من تجاعيد الرقبة. بدءاً من التركيز على صحة الجلد باستخدام المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية، وصولاً إلى علاجات الوجه الغازية وتصحيح وضعية الجسم، يمكن للمرء أن يبطئ بشكل فعال، بل ويعكس علامات الشيخوخة التي تظهر على الجلد حول الرقبة.

اشترك في قناتنا على التلكرام
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!