منوعات

5 ابراج فلكية لا تتسامح مع الانفصال العاطفي في الشريك

لنكن صادقين: لا أحد يستمتع حقًا بالشعور بأن شريكه بعيد أو غير متاح عاطفيًا.

ولكن بالنسبة لبعض علامات الأبراج، فإن الانفصال العاطفي لا يمثل مجرد إزعاج، بل إنه يفسد الصفقات.

نحن نغوص في العالم الفلكي لتسليط الضوء على 5 علامات تضع الاتصال العاطفي في المقدمة والوسط.

إذا كنت تواعد إحدى هذه العلامات أو كنت واحدًا منها، فمن الضروري أن تفهم مدى تقديرهم لهذا الارتباط العاطفي.

دعنا نتعرف على نجوم الأبراج التي تأخذ لعبة الاتصال على محمل الجد.

1. العقرب

برج العقرب – العلامة التي غالبًا ما يساء فهمها ولكنها مليئة بالقوة والعاطفة.

يتوق مواليد هذا البرج المائي إلى التواصل العاطفي العميق، وأي شيء سطحي لن ينفعهم.

يُعرف برج العقرب بطبيعته الاستقصائية. إنهم يريدون معرفة أعمق أسرارك ورغباتك ومخاوفك. لا يتعلق الأمر بكونك فضوليًا. إنها طريقتهم في بناء الثقة والتفاهم.

بالنسبة للعقرب، الضعف العاطفي هو السمة المميزة لعلاقة حقيقية.

لديهم رادار لعدم الإخلاص. إذا شعروا أنك بعيد عاطفيًا أو غير مستثمر بشكل كامل، فسوف يلاحظون ذلك بسرعة.

على الرغم من أنه يمكن حمايتهم في بعض الأحيان، إلا أنه غالبًا ما يكون بمثابة اختبار لمعرفة ما إذا كنت تستحق الاستثمار العاطفي. بمجرد دخولك، سيكون برج العقرب واحدًا من أكثر الشركاء ولاءً وإخلاصًا.

لكن تحرك بخفة. يمكن للشريك المنفصل عاطفياً أن يجعل مولود برج العقرب يشعر بالرفض أو التقليل من قيمته، مما يدفعه إما إلى مواجهة المشكلة وجهاً لوجه أو، في الحالات القصوى، إنهاء العلاقة.

بالنسبة للعقرب، العلاقة الحميمة العاطفية ليست مجرد جزء من العلاقة؛ إنه جوهر الأمر. أي شيء أقل من ذلك يمكن أن يكون بمثابة حبة صعبة بالنسبة لهم لابتلاعها.

2. برج الثور

يدور برج الثور، الذي يرمز إليه بالثور الصامد، حول الاستقرار والولاء والعلاقات العميقة الجذور.

بالنسبة لأولئك الذين ولدوا تحت هذا البرج الأرضي، لا يتم الاستخفاف بالعلاقات؛ إنهم استثمار طويل الأجل.

ومثل أي استثمار جيد، فإنهم يتوقعون أن ينمو ويزدهر ويحقق فوائد عاطفية متبادلة.

على الرغم من أن مواليد برج الثور قد لا يكونون معبرين عاطفيًا مثل بعض الأبراج الأخرى، فلا تنخدع. إنهم يقدرون الاتساق ويمكن أن يصبحوا غير مستقرين إذا شعروا بأن شريكهم ينجرف بعيدًا عاطفياً.

برج الثور معروفون بالعناد، ولن يتخلى بسهولة عن العلاقة.

ومع ذلك، فهم بحاجة إلى تبادل عاطفي حقيقي. إنهم لا يحبون ممارسة الألعاب أو تخمين ما يشعر به شريكهم. إنهم يقدرون الشفافية والأصالة في الأمور العاطفية.

إذا كنت في علاقة مع برج الثور، فافهم أنه تحت مظهره الخارجي القوي والرواقي في بعض الأحيان، يوجد شخص يقدر بشدة التقارب العاطفي.

قد لا يعبرون دائمًا عن حاجتهم للاتصال العاطفي، لكنه دائمًا موجود، يغلي تحت السطح.

إن تجاهل هذه الحاجة أو إظهار الانفصال العاطفي يمكن أن يؤدي إلى شعور برج الثور بالتقليل من قيمته وبمرور الوقت، إعادة النظر في أساس العلاقة.

3. الدلو

غالبًا ما يتم رسمه على أنه منفصل أو منعزل، قد يفاجئ الكثيرين أن يجدوا برج الدلو في هذه القائمة.

ولكن دعونا نتعمق قليلاً ونكشف بعض الأساطير.

في حين أنه من الصحيح أن أولئك الذين ولدوا تحت هذا البرج الهوائي يتمتعون بسمعة كونهم مستقلين وبعيدين عاطفيًا في بعض الأحيان، إلا أنه من الضروري فهم الفرق بين الحاجة إلى مساحة شخصية والرغبة في التواصل العاطفي الحقيقي.

برج الدلو مفكرون وغالبًا ما يجدون أنفسهم ضائعين في عالم من الأفكار والأحلام. يمكن أحيانًا الخلط بين هذه الطبيعة الاستبطانية والانفصال العاطفي.

ومع ذلك، عندما يلتزم برج الدلو بعلاقة، فهو يشارك فيها بكل قلبه. إنهم يتوقون إلى شريك يمكنه التعامل معهم على مستوى فكري وعاطفي عميق. 

الحيلة مع برج الدلو هي عدم الخلط بين حاجتهم إلى الفردية والحرية وعدم الاهتمام بالحميمية العاطفية.

في الواقع، إنهم يبحثون عن نوع فريد من الاتصال: نوع يحترم استقلاليتهم ويقدم لهم العمق العاطفي. 

لذلك، إذا شعر برج الدلو أن شريكه منفصل عاطفياً أو غير مهتم بالغوص في أعماق عالمه العاطفي الفريد، فقد ينسحب.

إنهم بحاجة إلى شريك يمكنه الموازنة بين منحهم المساحة وتوفير الثراء العاطفي الذي يتوقون إليه بصمت.

4. برج الأسد

للوهلة الأولى، مع سحرهم المتوهج وشخصيتهم الأكبر من الحياة، قد تفترض أن برج الأسد يدور حول الأضواء والتحقق الخارجي.

ولكن، تعمق أكثر، وستجد علامة ترغب بشدة في أن تكون محبوبًا ومفهومًا عاطفيًا.

يتمتع برج الأسد، الذي يمثله الأسد، بقلوب كبيرة وتوقعات أكبر عندما يتعلق الأمر بالحب. إنهم لا يبحثون فقط عن شريك؛ إنهم يبحثون عن صديق مقرب ومرساة عاطفية.

على الرغم من حبهم للظهور، يقدّر مولود برج الأسد بشدة الاتصال الحقيقي والحميمية. إنهم يريدون شريكًا يرى ما هو أبعد من مظهرهم الخارجي ويقدر الروح الضعيفة الموجودة تحته.

نظرًا لحكمهم من قبل الشمس، فإنهم ينبعثون من الدفء بشكل طبيعي وهم كرماء بشكل لا يصدق مع حبهم.

لكن هذه العلامة النارية لها أيضًا جانب حساس. إذا شعروا بأي انفصال عاطفي عن شريكهم، فقد يأخذون الأمر على محمل شخصي، ويشعرون بعدم التقدير أو التقليل من قيمته.

في العلاقات، يحتاج مولود برج الأسد إلى تأكيد ثابت، ليس فقط لإنجازاته الخارجية ولكن أيضًا لمشاعره وعواطفه العميقة.

العلاقة التي تفتقر إلى العمق العاطفي والاعتراف يمكن أن تجعل مولود الأسد يشعر بالبرد، مما يدفعه للبحث عن الدفء في مكان آخر.

5. الميزان

متوازن ومتناغم ويسعى دائمًا إلى الاتصال – تعرف على برج الميزان.

تزدهر هذه العلامة الهوائية، التي يرمز لها بالميزان، في الشراكات وغالبًا ما تشعر بأنها أكثر اكتمالًا عندما تكون متصلة بشكل متناغم مع الآخرين.

على الرغم من أنهم يتمتعون بسمعة طيبة لكونهم فراشات اجتماعية ودبلوماسيين ساحرين، إلا أن جوهر برج الميزان هو روح تتوق إلى التبادل العاطفي الحقيقي.

يعشق مواليد برج الميزان العلاقات، ليس فقط من أجل الاقتران، ولكن من أجل التبادلات العاطفية العميقة التي تجلبها.

لديهم موهبة طبيعية للتفاهم والتعاطف مع شركائهم، وغالبًا ما يعكسون المشاعر ويوفرون بيئة من الاحترام المتبادل. بالنسبة لمواليد برج الميزان، لا يقتصر التوازن على العدالة الخارجية فحسب، بل يتعلق أيضًا بالتوازن العاطفي الداخلي.

ومع ذلك، إليك المشكلة: في حين أنهم يميلون إلى تجنب المواجهة وغالباً ما يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على السلام، إلا أنهم يمكن أن يشعروا بعدم التوازن العاطفي على بعد ميل واحد.

إذا شعر مواليد برج الميزان أن شريكهم بعيد عاطفياً، فإن ذلك يفقدهم إحساسهم بالتوازن والانسجام.

مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بالوحدة أو التقليل من قيمتها، حتى لو كانا في علاقة ملتزمة.

إذا شعر مواليد برج الميزان بأن هذا التوازن قد اختل، فقد يجدون أنفسهم يزنون خياراتهم، ويفكرون فيما إذا كانت موازين العلاقة مائلة بعيدًا عما يرغب فيه قلبهم.

قناة اسياكو على التلجرام