أخبار

أسرع 10 طرق للهروب من آلام الفراق، مما يساعدك على الانتعاش بشكل مذهل

مواجهة الانفصال تبدو وكأنها صفعة على الوجه. يمكن أن يكون الرفض والحسرة مؤلمين مثل الخسارة المرتبطة بوفاة أحد أفراد أسرته.ومع ذلك، فهذا ليس خطأك ولا يعد مؤشرًا على قيمتك المتأصلة كفرد.

إليك أسرع 10 طرق للهروب من ألم الانفصال والتي يمكنك تطبيقها:

1. ركز على الإيجابيات

مواجهة الانفصال تبدو وكأنها صفعة على الوجه. يمكن أن يكون الرفض والحسرة مؤلمين مثل الخسارة المرتبطة بوفاة أحد أفراد أسرته.ومع ذلك، فهذا ليس خطأك ولا يعد مؤشرًا على قيمتك المتأصلة كفرد.

لا تركز على السلبيات. كن متفائلاً وانتبه إلى المدى الذي وصلت إليه في الحياة. لاحظ وقدر قدرتك على التغلب على العقبات العديدة في حياتك. قم بإدراج الأشياء التي لديك في حياتك، وأظهر المزيد من التقدير لها. على سبيل المثال، لدي وظيفة لتوليد الدخل، لدي قريب جدير بالثقة، لدي مكان للنوم، … هذه الأشياء تذكرك كم أنت محظوظ، وتجنب الأفكار السلبية، والأفكار السلبية تحيط بي. خاصة كل ليلة، عندما تفكر فيما لديك، ستشعر بالسلام، وتجد التوازن، وتنام بشكل أسهل. 

2. قم بإنشاء بعض التدريبات لنفسك

بعد تجربة مؤلمة، نحتاج جميعًا إلى رعاية جروحنا والشفاء منها. هذا يعني أنك بحاجة إلى وقت لنفسك، لا تعتقد أنك بحاجة إلى المرح فحاول المشاركة في التجمعات والحفلات، فهذا لن يزيدك إلا حزناً في كل مرة تعود فيها إلى المنزل.

3. تقبل الحقيقة

لسوء الحظ، الحياة غير عادلة، وهذه حقيقة عالمية. إن قبول حقيقة أن الحياة لا تسير على ما يرام في بعض الأحيان واستكشاف توقعاتنا سيسمح لك بالتخلي عن الأمر والعثور على السعادة من الداخل.

4. اعلم أنك لست المشكلة

الرفض الرومانسي ليس رفضًا لشخصيتك. أنت لم تفعل أي شيء خاطئ. فقط لأن الحب بلا مقابل لا يعني أن لديك بعض العيوب. انت لطيف جدا.

5. نقدر نفسك

أنت الوحيد الذي يستطيع أن يضيف قيمة لنفسك. ما تعتقده عن نفسك هو الأهم، والأكثر أهمية بكثير من آراء الآخرين. كإنسان، لديك قيمة جوهرية. كرر هذه الكلمات لنفسك: “أنا مستحق”. 

6. كن مرنًا

المرونة هي أفضل مؤشر للنجاح. لا تدع هذا الرفض يدمر كل شيء في حياتك.

7. تحدي الأفكار غير المفيدة

إنهاء علاقة الحب ليس بالأمر السهل أبدًا، فنحن نميل إلى التركيز على الأشياء السلبية في الشخص الآخر. حتى لو كنت تعتقد أنها تسببت في إضاعة وقتك أو شبابك… دع هذه الأفكار تتجلى وراقبها لترى إلى أين ستأخذك. انتبه لما تخبرك به حكمتك الداخلية وتجاهل الحديث الذاتي السلبي لطفلك الداخلي الجريح. ثم قم بتحويلها إلى أفكار سلبية، مع التركيز على العبارات الصحية والإيجابية والداعمة. لا يسمح بالحديث السلبي عن النفس!

8. حدد أهدافًا لتحسين الذات

مجرد خروج شخص ما من حياتك لا يعني أنك سيئ أو شرير، فقط فكر في أنكما لم تعدا متوافقين مع بعضكما البعض. لتتمكن من المضي قدمًا، يجب أن يكون لديك هدف واضح لنفسك، مثل تحديد هدف جديد في تحسين الذات. اسأل نفسك: “ما هي أمتعتي؟ ما الذي يجب علي فعله للتغلب عليه؟”

9. كن استبطانيًا

غالبًا ما يُترك الجانب الداخلي مفتوحًا لأننا نعتقد أن الفرح موجود في الخارج، وأن شخصًا ما يجلب لنا الفرح. هذا النوع من التفكير هو الذي يجعلنا نعتقد أن حب شخص ما هو وحده الذي يمكن أن يجعلنا سعداء أو حتى أسوأ من ذلك، “هذا الشخص يجب أن يجعلني سعيدًا”. ولكن الحقيقة هي أنه لا أحد يتحمل هذه المسؤولية إلا أنت. لذلك، يعد إنهاء العلاقة الرومانسية أيضًا فرصة لك للتفكير في ذاتك الداخلية. اسأل نفسك: “ما هي نقاط قوتي وكيف يمكنني البناء عليها؟ ما هي نقاط ضعفي وكيف يمكنني تحسينها؟”ثم أخبر نفسك أن لديك أيضًا نقاط قوتك الخاصة، ولكنك أهملتها لفترة طويلة ولم تقم بصقلها، وهذا هو الوقت المناسب لبدء التدريب.

10. انشغل واعمل على تحقيق أهدافك

إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تصبح أكثر انفتاحًا، فحاول المشاركة في برنامج مثل نشاط خيري يمكنك الذهاب إليه شخصيًا، مثل زيارة الأطفال، أو زيارة الأشخاص ذوي الإعاقة، أو زيارة كبار السن الوحيدين… إذا كنت تريد التعرف على أشخاص جدد أي شخص، احضر دروسًا بالقرب من منزلك أو اجتماعًا في النادي مع اهتمامات مشتركة مثل الغناء والرسم والرقص واليوجا… إذا كنت ترغب في تحسين مظهرك، حدد موعدًا وراجع مصفف الشعر أو المدرب الشخصي الخاص بك.

اشترك في قناتنا على التلكرام

قد يعجبك!