أخبارمنوعات

إذا كنت تعمل بجد ولكنك لم تصبح ثريًا أبدًا، فقد يكون هذا هو السبب

أشياء كثيرة نعتقد أننا قمنا بها بشكل جيد لكننا لا نفعل ذلك، فإطلاق الحياة من القلب هو مثال نموذجي في هذه الحالة.

نرى اليوم أن حركة إطلاق الحيوانات تحظى بشعبية كبيرة، لأن الناس يعتقدون أن إطلاق الحيوانات هو أعلى فضيلة ، وبركة أبدية، وكارما جيدة. ينظم كل أشرم تقريبًا تحرير الحيوانات عدة مرات كل شهر. هذه فرصة جيدة جدًا للجميع لتنمية تعاطفهم وحبهم لجميع الكائنات الحية. يعلمنا أنه “إذا استخدم االشخص الرحمة لتحرير الكائنات الحية، فسوف يرى أن جميع الرجال هم والده، وجميع النساء أمه. “لأنني ولدت خلال العديد من الحيوات، فإن جميع الكائنات الواعية في المسارات الستة هم والدي.”ومع ذلك، إذا أطلقنا الكائنات الواعية في الشكل فقط، فسوف تتبع حركة “من أنا؟”، من ناحية، وتحرير الحيوانات، في المقابل، ما زالوا يحاولون قتل الجمبري والأسماك والمحار والدجاج والبط من أجل شهيتهم… أو عند تنظيف المنزل، فقط من أجل نظافة منزلهم. “إذا حاولت قتل النمل دون رحمة، فإن هذا الإطلاق لا فائدة منه. لماذا؟ لأنه لا يوجد سوى شكل ولكن لا يوجد عقل، فالعقل صغير جدًا.

أشياء كثيرة نعتقد أننا قمنا بها بشكل جيد لكننا لا نفعل ذلك، فإطلاق الحياة من القلب هو مثال نموذجي في هذه الحالة.

إطلاق الحياة يأتي من القلب

هناك أوقات لا نطلق فيها الحياة من القلب. هناك أشخاص يطلقون سراح الحيوانات فقط لأنهم يعلمون أن ذلك سيفيدهم، وليس من منطلق التعاطف. عند إطلاق سراح الحيوانات، تتسلل المصلحة الذاتية والرغبة والخرافات. إذا لم نطلق سراح الحيوانات بشكل صحيح، فلن نحصل على البركات الكاملة لهذا العمل الفاضل، علاوة على ذلك، سنتسبب عن غير قصد في كارما القتل. علاوة على ذلك، لماذا يصعب على الناس اليوم تصحيح الأخطاء؟ لأنهم لا يؤمنون، يعتبرون أنفسهم أصحاب عقلية علمية، وأي شيء يجب أن يفسره العلم حتى يقبلوه، وأي شيء غير علمي يعتبرونه خرافة، وهذه عقبة كبيرة لدى معظم الناس اليوم.

يجب أن نعلم أن إطلاق سراح الكائنات الحية يعني تحرير جميع الكائنات الحية من خطر القتل، وإعادتها إلى بيئتها المعيشية الحرة. لذلك، إذا مارسنا ممارسة تحرير الكائنات الحية، فنحن بحاجة إلى تطوير عقل يحب حياة جميع الكائنات الحية ويندم عليها. لا يقتصر الأمر على إطلاق الأسماك والطيور فحسب، بل يجب علينا في حياتنا اليومية أيضًا الاهتمام بما يلي: لا تدع نفسك تقتل من أجل شهيتك. عند تناول الطعام، يجب أن تأكل فقط؟

  • لم أر هذا الحيوان يُقتل.
  • لم أسمع صراخه عندما قُتل.
  • لم يُقتل هذا الحيوان بسببي.

عند تنظيف المنزل، بالنسبة للنمل، يمكننا استخدام المكنسة لوضعهم في مجرفة، ثم إخراجهم إلى الخارج وسكبهم برفق حتى يتمكنوا من الزحف بمفردهم. ومن خلال القيام بذلك، لن يصبح منزلنا نظيفًا فحسب، بل سننعم أيضًا بتحرير الحيوانات، وتقليل فرص القتل، وتعزيز تعاطفنا. بالنسبة لأولئك الذين يمارسون الطقوس، فإن تنمية العقل الرحيم أمر مهم جدًا. لأن الأسلام هي دين الرحمة، فهي دائمًا تأخذ الرحمة كجذر، وهي المادة اللازمة لخلق بوذا المستقبلي. لذلك، إذا تمكنا باستمرار من رعاية العقل الجيد لجميع الكائنات الواعية وبذل قصارى جهدنا لدعم وتحرير الكائنات الحية في جميع الظروف، فمن المؤكد أن الاسلام ستتحقق يومًا ما، والبركات التي سنتلقاها عظيمة للغاية، لكن يجب علينا كن حذرًا، احرص على عدم إطلاق الأسماك بشكل غير صحيح وخلق المزيد من الكارما.

أشياء كثيرة نعتقد أننا قمنا بها بشكل جيد لكننا لا نفعل ذلك، فإطلاق الحياة من القلب هو مثال نموذجي في هذه الحالة.

فوائد إطلاق الحيوانات تأتي من القلب

أطلق العنان للحياة بعقلك، ولا تحتاج إلى أن يعرفك أحد، ولا تتبع الاتجاهات، وتطارد الأسماء، وتريد أن تظهر للجميع الثناء، لتكتسب الشهرة. إذا لم يقم العقل الرحيم فماذا نقول عن نموه؟ وفي ذلك الوقت، فإن إطلاق الكائنات الحية له عشر فضائل، وهي كما يلي:

  1. لا توجد مذبحة، وتجنب كارثة الحرب والمذبحة
  2. عيش حياة طويلة، صحية، أقل مرضا
  3. تجنب الكوارث الطبيعية والأوبئة، وتجنب الحوادث
  4. نسل كثير ومزدهر إلى أبد الآبدين
  5. مكان تتحقق فيه رغباتك
  6. الأعمال مزدهرة ولها العديد من المزايا
  7. وفقًا لإرادة السماء، ووفقًا لطبيعة المسلم، فإن الحيوانات تشعر بالامتنان
  8. القضاء على الاستياء، يتم تدمير كل الشر، ولا يوجد هم أو حزن
  9. التمتع بالسلام والهدوء طوال العام
  10. ولدت من جديد في السماء وتمتع ببركات لا حصر لها، إذا مارست الأرض النقية، فسوف تولد من جديد في العالم الغربي من النعيم المطلق.
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!