أخبار

ما هو نوع الذكاء لديك؟ وكيفية تطويره؟

الجميع يود أن يعتبر ذكيا، ووصف شخص ما بهذه الكلمة هو إطراء عظيم. كلمة “الذكاء” تأتي من اللاتينية، حيث تعني كلمة “Intelligentsia” “الفهم”، “السبب”. ما هو الذكاء؟ هذه قدرة معينة على تعلم وفهم بعض القضايا، وكذلك العثور على التطبيق العملي للمعلومات المتاحة.

ولهذا السبب نعرّف قلة الذكاء على أنه رعونة أو ضيق الأفق. وعلى الرغم من أننا نتحدث عن الذكاء بصيغة المفرد، إلا أنه ثبت أن هناك أنواعًا كثيرة من الذكاء. يمكن لأي شخص أن يكون لديه شخص أكثر تطوراً وآخر أقل تطوراً. هذه هي بعض القدرات والخصائص والحالات الفردية.

ما هو الذكاء وهل يمتلكه الجميع؟

ما هو الذكاء؟ ويصفها التعريف بأنها قدرة عقلية عامة، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، القدرة على التفكير والتخطيط والتعلم بسرعة وتطبيق المعرفة في الممارسة العملية والتفكير المجرد. ومع ذلك، وفقا للباحثين الحديثين، فإن الذكاء متعدد الأوجه حقا، ويتجاوز حدود القدرات اللغوية والمنطقية التي يمكن اختبارها باستخدام اختبارات الذكاء الشائعة.

على سبيل المثال، يشير هوارد جاردنر، عالم النفس الأمريكي والأستاذ بجامعة هارفارد، إلى أن كل شخص لديه أنواع مختلفة من الذكاء، مما يخلق مزيجًا فرديًا. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تطويرها بدرجات متفاوتة.

عندما يتعلق الأمر بوراثة الذكاء، وعلى عكس الاعتقاد السائد مؤخراً، فهو لا يورث من الأم فقط. بشكل عام، إذا تحدثنا عن وراثة الذكاء، فهي 40-60٪، وهذه قيمة متوسطة، لذلك من الصعب تحديد شكلها في حالة معينة.

أنواع الذكاء – العاطفي واللغوي وغيرها

هناك أنواع مختلفة من الذكاء – في الوقت الحالي نحدد 8 أنواع رئيسية، على الرغم من أنه من الممكن أن يكتشف الباحثون قريبًا ويضيفون المزيد منها. ومع ذلك، فإن معرفتنا الحالية تعتمد على البحث الذي أجراه هوارد جاردنر، الذي وصف نظرية الذكاءات المتعددة في الثمانينيات. وحدد أنواع الذكاء التالية:

الذكاء اللغوي (اللفظي، اللغوي) – يشير إلى الاستخدام الفعال للغة الشفهية والمكتوبة. كما أن الشخص الموهوب بها لديه استعداد لتعلم اللغات الأجنبية. الذكاء اللغوي مفيد للكتاب والشعراء والصحفيين والمترجمين.

الذكاء الرياضي والمنطقي – يميز الأشخاص الذين لديهم القدرة على التفكير المجرد. إن الشغف بالأرقام والأنماط وحل الألغاز وتطبيق التفكير المنطقي هي من سمات الأشخاص ذوي الذكاء المتطور من هذا النوع.

الذكاء البصري المكاني – يتطور لدى الأشخاص الذين يمكنهم التفكير بشكل مجازي. هؤلاء هم الأشخاص الذين يستخدمون خيالهم، ويرسمون كثيرًا، ويحبون تقديم المعلومات بيانيًا.

الذكاء الجسدي الحركي (الحركي) – يهيمن هذا النوع من الذكاء على الأشخاص الذين يحبون الحركة والرقص والرياضة والحرف اليدوية. هؤلاء هم عادةً الأشخاص الذين يقومون بالإيماءات كثيرًا.

الذكاء الموسيقي – يتطور لدى الأشخاص الذين يحبون الموسيقى ويمكنهم إعادة إنتاج الأصوات. لديهم إحساس بالإيقاع، ويتعرفون على المفاتيح، ولديهم استعداد للعزف على آلة موسيقية.

الذكاء الطبيعي – هذا النوع من الذكاء يميز الأشخاص الذين يستمتعون بالتواجد في الهواء الطلق ويحبون أيضًا الحيوانات والنباتات. إنهم يهتمون بالبيئة، وغالبًا ما يكون لديهم حديقتهم الخاصة أو يعتنون بالنباتات في الأصص.

الذكاء الشخصي – الذكاءات المتعددة (جاردنر) يعرف الذكاء الشخصي بأنه داخلي، مما يسمح لك بتحليل تجاربك وعواطفك. يميل الأشخاص ذوو الذكاء الشخصي المتطور إلى أن يكونوا هادئين، خجولين، أنانيين، ويعملون بشكل أفضل بمفردهم.

الذكاء بين الأشخاص – نظرية تصف الذكاءات المتعددة، وتصف الذكاء بين الأشخاص بأنه ذكاء بين الأشخاص مرتبط بالتواصل الاجتماعي والتواصل الاجتماعي. يميل هؤلاء الأشخاص إلى العمل في فرق ويزدهرون في مجموعات كبيرة. يمكنهم قراءة مشاعر الآخرين والتعرف بسرعة على كذب شخص ما.

بالإضافة إلى ذلك، هناك الذكاء المعرفي (أو التعليمي)، وكذلك الذكاء العاطفي.

الحكمة والذكاء

على الرغم من أن الكثير من الناس يستخدمون هذه المصطلحات بالتبادل، إلا أن الحكمة ليست مثل الذكاء. بالنسبة للبعض، فإن الحدود بينهما بعيدة المنال، في حين أن الاختلافات كبيرة جدًا.

الحكمة، بتعريفها الأكثر عمومية، هي القدرة على اتخاذ قرارات جيدة. تتيح لك الحكمة أيضًا قبول الفشل بشكل أفضل.

وينظر إليها على أنها عقبات التعلم في الطريق إلى الهدف. سيعرف الشخص الحكيم كيفية استخلاص الاستنتاجات الصحيحة منها ومن ثم التصرف بنتائج أفضل.

الحكمة هي دائما سمة إيجابية، ويمكن استخدام الذكاء لأغراض جيدة وسيئة.

الحكمة والذكاء يكملان بعضهما البعض. العقل يعطي إمكانات معينة، والحكمة تعطي تحقيقها. ليس كل شخص لديه الحكمة، حتى الكبار. ولكن يمكنك أن تكون طفلاً أو شخصًا كبيرًا في السن وتكون ذكيًا.

كيفية تطوير الذكاء؟ طرق رفع مؤشره

على الرغم من أن الشخص يولد مع ميول معينة، إلا أنه يمكنه دائمًا تطوير قدراته بشكل أكبر. كيفية زيادة الذكاء؟ كيفية استنتاج أنواعها الفردية؟ يجدر القيام بتمارين خاصة للذكاء.

يتم تطوير نوع اللغة من خلال رواية القصص الإبداعية، أو تعليم الآخرين، أو كتابة اليوميات، أو قراءة الكتب، أو كتابة القصائد والقصص الخاصة.

مكاني – تحتاج إلى الرسم كثيرًا وقراءة الخرائط وصنع الأفلام وزيارة المتاحف والاتصال بالأعمال الفنية.

يتم تطوير الذكاء المنطقي والرياضي من خلال الألعاب المنطقية وتخطيط السفر والسفر وتنظيم البيئة وحل الألغاز.

يشمل تطوير الذكاء الحركي الجسدي ممارسة الجمباز والرقص والرياضة والمهام اليدوية الدقيقة مثل الأعمال اليدوية.

من الأفضل تطوير الذكاء الموسيقي من خلال تعلم العزف على آلة موسيقية والتدرب عليها. يمكنك أيضًا إنشاء الألحان والقراءة أو الكتابة أثناء الاستماع إلى الموسيقى. إن إنشاء صور لموسيقى خلفية أو حتى الاسترخاء أثناء الاستماع إلى الموسيقى يسمح لك أيضًا بتطوير هذا النوع من الذكاء.

من الأفضل تطوير الذكاء الشخصي من خلال العمل ضمن فريق أو من خلال المشاركة في الدورات التدريبية المختلفة.

ويتطور الذكاء الشخصي عندما تحلم، وتحتفظ بمذكرات، وتقرأ الكتب الفلسفية أو السيرة الذاتية. إنها فكرة جيدة أيضًا أن تتدرب على تسمية مشاعرك ومشاعرك وأفكارك.

الذكاء ونسبة الذكاء – اختبار الذكاء سيساعدك على قياسه!

ما هو معدل الذكاء؟ معدل الذكاء هو الاسم الذي يطلق على حاصل الذكاء، والذي يمكن قياسه باستخدام الاختبارات المناسبة. بناءً على هذا الاختبار، يمكنك التحقق من نوع الذكاء الذي يتمتع به شخص ما مقارنة بالآخرين.

معظم الناس لديهم معدل ذكاء يتراوح بين 90-110. ويعتبر هذا متوسطا. ولكن يجب أن نتذكر أن مثل هذا الاختبار غير قادر على أن يأخذ في الاعتبار جميع أنواع الذكاء التي قد يمتلكها الشخص.

إنه يعتمد فقط على ما يمكن بحثه. تم إنشاء أول اختبار لاختبار الذكاء عند الأطفال في عام 1905. تستخدم معظم الاختبارات المستخدمة اليوم معدل الذكاء المنحرف. يتيح لك قياس الذكاء التحقق مما إذا كان الشخص في المتوسط ​​أو أعلى من المتوسط. أو ربما هو ذكي للغاية أو أن ذكائه أقل من المتوسط؟

كيف تختبر معدل الذكاء الخاص بك؟

يمكنك اختبار مستوى ذكائك عن طريق إجراء اختبار الذكاء عبر الإنترنت. أو حل اختبار منسا.

عادة ما يكون اختبارًا معرفيًا يختبر المهارات المعرفية مثل المهارات اللغوية والحسابية والجمعية والتحليلية والمكانية.

ملاحق الذكاء

هل هناك أي مكملات غذائية يمكنها تحسين الذكاء؟ نعم! أفضلها بالطبع هي تلك التي تحتوي على تركيبة طبيعية تعمل على تحسين عمل الجهاز العصبي. مكمل أو دواء الذكاء “ينشط” الدماغ لأنه يعزز التركيز والانتباه. هذا يسمح لك بتحقيق نتائج أفضل.

النظام الغذائي المناسب للذكاء مناسب أيضًا – غني بالمواد المغذية وبحد أدنى من الأطعمة المصنعة. يجدر استكمال نظامك الغذائي بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وكذلك الاهتمام بالمستوى المناسب من فيتامين د. ومع ذلك، لن تساعد أي حبوب ذكاء إذا كان الشخص متعبًا ويريد النوم.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!

تبدو أنيا تايلور جوي جميلة على السجادة الحمراء في مهرجان كان يبرز الفستان جمال “الملكة” سوزي سلسلة من الفساتين التي استثمرتها تايلور سويفت في العرض في باريس تم الإشادة بـ سونغ هاي كيو كالملكة عند ارتدائها للمجوهرات المتطورة يُزعم أن BLACKPINK رصدت تصوير شيء جديد في كوريا ردة فعل مستخدمي الإنترنت على صورة “Lovely Runner” كيم هاي يون في المدرسة الثانوية