الشخصية

10 تمارين صغيرة ستجعلك أكثر إبداعًا من 99% من الناس

الإبداع، وهو قدرة الفرد على إقامة روابط بين الأفكار وأجزاء من المعلومات، أصبح مهارة  في العالم الحديث. وسيجد الكثيرون أنفسهم جزءًا من “اقتصاد المعرفة” المزدهر، الذي يكافئ الإبداع والإنتاجية بشكل كبير. سيكون تمييز أنفسنا عن الكيانات الآلية والروبوتية أمرًا حيويًا أيضًا؛ هذا هو المكان الذي ستميزك فيه المهارات الإبداعية مرة أخرى. ولكن كيف يمكننا صقل عضلاتنا الإبداعية والتفوق في الإبداع؟

إليك 10 تمارين صغيرة ستجعلك أكثر إبداعًا من 99% من الأشخاص:

1. رسم الخرائط الذهنية

إن عرض أفكارك بصريًا وكيفية ربطها يعمل بشكل جيد جدًا لأنه يتماشى مع كيفية قيام الدماغ بإجراء الاتصالات عبر الخلايا العصبية لدينا. لذلك، من خلال رسم الخرائط الذهنية، فإنك تستغل إبداعنا الفطري وتؤكد على قوته.

2. جمعية الكلمة

هذا هو المكان الذي تحدد فيه موضوعًا أو سمة وتدرج جميع الكلمات التي يمكنك التفكير فيها والمرتبطة بهذا الموضوع. أنت تعمل على تدريب الجزء من عقلك الذي ينظف ويجمع المعلومات ذات الصلة. يمكنك المضي قدمًا في هذا الأمر وجمع كلمتين أو فكرتين عشوائيتين معًا (أو الشركات، على سبيل المثال) والعثور على هجينة إبداعية جديدة عند دمج فكرتين أو كلمتين.

3. الكتابة الحرة

امنح نفسك الوقت لاستكشاف عقلك من خلال قوة الكتابة. لا تحتاج إلى كتابة أي شيء محدد. فقط اترك واكتب ما يخطر في بالك. هذا ليس فقط للكتاب. يمكن أن يكون هذا بمثابة إطلاق سراح شافي ويريحك للحصول على رؤى جديدة تتبادر إلى ذهنك لاحقًا.

4. العبث أو الرسم

تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يرسمون الشعار المبتكرة غالبًا ما يكونون أفضل في استيعاب المفاهيم الجديدة وتطوير الأفكار الإبداعية والحفاظ على التركيز. الرسم بهذه الطريقة ينشط الجزء الإبداعي من الدماغ، لذا قم بالخربشة كتمرين لتعزيز قوة تفكيرك.

5. يوميات

يمكنك استخدام ممارستك اليومية لاستكشاف الأفكار من خلال الكتابة المجانية والعصف الذهني. يمكنك أيضًا تقوية عضلاتك الإبداعية عن طريق التخلص من بعض مخاوفك وكتابة الحلول. هذا هو التحرير وتدريب عقلك لضربة مزدوجة من العلاج الذاتي والإبداع .

6. العصف الذهني

العصف الذهني  يعزز الإبداع . يمكنك كتابة قوائم شاملة من الأفكار بناءً على مشكلات أو موضوعات محددة لتحفيز أفكار إبداعية جديدة ربما كانت غائبة دون إعداد القائمة. يمكن القيام بذلك بمفردك، ولكن من المثير للاهتمام أيضًا رؤية ما يحدث في إطار المجموعة، حيث يتم تجميع ودمج العديد من الأفكار من أشخاص مختلفين.

7. استخدامات عشوائية للكلمات

اختر كلمة أو غرضًا منزليًا تم اختياره عشوائيًا وابتكر أكبر عدد ممكن من الاستخدامات المختلفة لمثل هذه الكلمة أو العنصر. ماذا عن كلمة “العنكبوت”؟ ما هي المشاكل التي تواجهك أنت أو الآخرين والتي يمكنك إيجاد حل لها بسبب هذه الكلمة؟ ربما تلمح شبكة العنكبوت إلى إنشاء شبكة من الموجهين الخاصة بك ؟

8. لعب الأدوار

اجتمع مع الأصدقاء وقم بإنشاء سيناريوهات افتراضية تحثك على القيام بأدوار محددة. هناك شيء قوي جدًا في تبني “شخصية” خارج تلك التي افترضناها لأنفسنا. يمكنك أن تصبح أي شخص تحبه عندما تتبنى أدوارًا جديدة. هذا عمل إبداعي للغاية.

9. مطاردة الزبال

قم بإنشاء قائمة بالعناصر التي يمكنك العثور عليها وتصويرها عند الخروج في مغامرة. وهذا يدرب العقل ليكون أكثر وعيًا ، وهو أمر حيوي للإبداع وإجراء الاتصالات. بل يمكن أن يكون شيئًا واحدًا، مثل العثور على جميع الأقماع المرورية في منطقة حضرية معينة. أو يمكنك تحديد التحدي المتمثل في العثور على 20 عنصرًا يمكنك استخدامها في القصة، على سبيل المثال.

10. تحسين الألعاب

الارتجال، سواء في سياق كوميدي أم لا، هو وسيلة رائعة لتدريب العقل الإبداعي. في الارتجال، أنت تبحث باستمرار عن طرق لجعل الأشياء تعمل بحيث يتدفق المشهد أو المحادثة. هذا هو جوهر الإبداع: التهرب المستمر من العوائق والبحث عن طرق للتغلب عليها. يقوم برنامج الارتجال بتدريب هذا في سياق اللعب البشري والتفاعل المباشر. استمتع!

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!

تبدو أنيا تايلور جوي جميلة على السجادة الحمراء في مهرجان كان يبرز الفستان جمال “الملكة” سوزي سلسلة من الفساتين التي استثمرتها تايلور سويفت في العرض في باريس تم الإشادة بـ سونغ هاي كيو كالملكة عند ارتدائها للمجوهرات المتطورة يُزعم أن BLACKPINK رصدت تصوير شيء جديد في كوريا ردة فعل مستخدمي الإنترنت على صورة “Lovely Runner” كيم هاي يون في المدرسة الثانوية