اختباراتالشخصية

أي نصف الكرة الأرضية من دماغك هو المسيطر؟ اختر زهرة ثمينة

أصدقائي الأعزاء، أدعوكم اليوم إلى رحلة مثيرة إلى عالم أسرار الدماغ والروح البشرية. دعونا ننظر داخل أذهاننا ونناقش أي نصف الكرة المخية هو المهيمن في كل واحد منا، ونختار أيضًا الزهرة الثمينة التي تتوافق بشكل أفضل مع نظرتنا الداخلية للعالم.

فكر في عقلك كخريطة ذات اتجاهين رئيسيين محددين: نصفي الكرة الأيمن والأيسر. النصف المخي الأيسر هو العقلانية والمنطق والتفكير التحليلي. فهو يساعدنا على التعامل مع الحقائق والأرقام والانتقال من السبب إلى النتيجة. في حين أن نصف الكرة الأيمن هو الإبداع والحدس والقدرة على رؤية الصورة بأكملها وإدراك الاستعارات والرموز.

يتمتع الكثير منا بالتوازن بين هذين النصفين، ولكن معظمهم إما أن يكون النصف الأيسر أو الأيمن هو المسيطر. ويؤثر على تصورنا للعالم وقراراتنا وسلوكنا.

أصدقائي الأعزاء، أدعوكم اليوم إلى رحلة مثيرة إلى عالم أسرار الدماغ والروح البشرية. دعونا ننظر داخل أذهاننا ونناقش أي نصف الكرة المخية هو المهيمن في كل واحد منا، ونختار أيضًا الزهرة الثمينة التي تتوافق بشكل أفضل مع نظرتنا الداخلية للعالم.

أبيض مع مركز ذهبي: مسار نصف الكرة الأيسر

بالنسبة لأولئك الذين يسيطرون على النصف الأيسر من الدماغ، فإن العالم عبارة عن متاهة من المنطق والحقائق. أنت تسعى جاهدة إلى الوضوح والنظام، وأفكارك مثل منارة تنير الطريق في بحر من عدم اليقين. أنت تعرف كيفية فهم التفاصيل ووضع الخطط وتحقيق أهدافك.

الزهرة “البيضاء ذات المركز الذهبي” هي تجسيدك. اللون الأبيض يرمز إلى نقاء الفكر ووضوح الرؤية، واللون الذهبي هو رغبتك في الانسجام والتوازن في كل شيء. تذكرك هذه الزهرة بأن الثروة الحقيقية ليست فقط القيم المادية، ولكن أيضًا الحكمة التي تكتسبها من خلال المعرفة.

أبيض مع وسط أحمر: رومانسية نصف الكرة الأيمن

بالنسبة لأولئك المنغمسين في عالم النصف الأيمن من الكرة الأرضية، فإن الواقع هو محيط آسر من الأحلام والأوهام. أنت مستوحى من جمال العالم بكل مظاهره، وتشعر بطاقته وانسجامه. تفكيرك رقصة الألوان والأشكال، حيث كل فكرة هي نغمة في سيمفونية الإبداع العظيم.

الزهرة “الأبيض مع المركز الأحمر” هي الزهرة المثالية لك. اللون الأبيض يرمز إلى النقاء والروحانية، والوسط الأحمر يرمز إلى شغفك ونارك الداخلية. تذكرك هذه الزهرة بأن الحياة عبارة عن احتفال، وكل لحظة هي هدية يجب قبولها بقلب مفتوح.

زهرة الماس الخضراء: توليف الحكمة

الآن دعونا نتخيل زهرة خضراء مصنوعة من أنقى أنواع الماس. هذه الزهرة عبارة عن توليفة من نصفي الكرة الأيمن والأيسر، حيث تلتقي العقلانية بالإبداع، ويلتقي المنطق بالحدس. هذا رمز للانسجام والاكتمال الذي يمكننا تحقيقه من خلال توحيد كلا الجزأين من وعينا.

الزهرة الخضراء المصنوعة من الألماس تذكرنا بأن الحكمة الحقيقية ليست معزولة عن العالم، بل في توحيده. كل واحد منا هو ماسة فريدة في هذه الباقة الخضراء، تساهم في جمال العالم وتناغمه.

خاتمة

في عالم الباطنية والرموز، كل واحد منا هو تجسيد فريد للتناغم الكوني. بغض النظر عن نصف الكرة المخية المسيطر، كل واحد منكم هو زهرة تتفتح في حديقة الكون.

لينير طريقك بنور الحق، وليمتلئ قلبك بالحب والفرح، وليتعم عقلك بالحكمة والفهم. بعد كل شيء، هذا هو الجمال الحقيقي لوجودنا.

اشترك في قناتنا على التلكرام
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!