اختباراتمنوعات

اختبار: أين أنت في رحلة حياتك؟

اختبار: أين أنت في رحلة حياتك؟

A

A

B

C

D

عليك أن تحترم وتيرة تطور الأشياء والأحداث، فلا ينبغي أن تكون سريعة جدًا أو بطيئة جدًا في أي وقت

بمعنى آخر، كل ما يحدث له إيقاعه الخاص، فقط عندما تحترمه يمكنك أن تشعر وتنمي كل الإمكانيات والقدرات والفرص المتاحة لك. لذلك لا تحاول التحكم في انفعالاتك فلن تتلقى سوى المعاناة، لا تتباهى ولا تتسرع فقد تفشل. تعلم كيفية فهم قواعد الحياة والحب للتحكم في عواطفك بشكل أفضل.

عليك أن تتخلى عن القديم، حتى يأتي الجديد

فكر الآن في أكثر ما يجعلك غير سعيد في الحياة، وهو ما تحتاج إلى التخلي عنه. إذا كنت تشعر حاليًا أن حياتك عالقة ومملة وقديمة، فأنت بحاجة إلى التخلي عن الماضي بأكمله حتى تتمكن من الترحيب بالأشياء الجديدة. وإلا فسوف تظل عالقًا هناك إلى الأبد، غير قادر على المضي قدمًا.

خلال هذا الوقت، تدخل مرحلة التأثر بالآخرين

في الواقع، نحن نعلم جميعًا أن حياة كل فرد تشبه زوجًا من الأحذية، ولا يعرف إلا من يرتديها ما إذا كان مناسبًا أم لا. إذا كنت تشعر أن اتجاهك الحالي مناسب لك، فلا تهتم بتعليقات الآخرين! ضع ثرثرة الجميع جانبًا، واشعر بنفسك واتبع ما تعتقد أنه الصواب!

أنت حاليًا في حالة مقاومة للابتكار

بمعنى آخر، حياتك تدخل في فترة من التراجع، فأنت ترفض تجديد نفسك، مما يجعل كل شيء يبدو باهتًا ومملًا. لا ينبغي عليك الاختباء في مكان واحد إلى الأبد، أو الذهاب إلى العديد من الأماكن، أو مقابلة العديد من الأشخاص. على وجه الخصوص، يجب عليك المشاركة بنشاط في الأنشطة الخارجية لتشعر بالمساحة الواسعة، مما سيساعدك على تنظيم طاقتك وتصبح جذابًا وتفتح لك العديد من الفرص في الحب والصداقة والمعرفة.

اشترك في قناتنا على التلكرام
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!