اختباراتالشخصية

اختبار: أي نوع من الصديقات أنت؟

يأتي وقت في حياة كل امرأة تحتاج فيه إلى صديق حقيقي – موثوق به ومخلص ومستعد لتقديم الدعم في أي موقف. ولكن ما الذي يجعل الصديق الحقيقي؟ من المثير للاهتمام والمهم جدًا أن تطرح على نفسك هذا السؤال وتجري اختبارًا خاصًا لفهم نوع صديقتك.

عندما يمر صديقك المفضل بأوقات عصيبة، فإنك:

أ) تقدم لها على الفور مساعدة ملموسة، وتكون على استعداد لتشمر عن سواعدك وتحمل المسؤولية الكاملة.

ب) ادعمها عاطفياً وحاول تخصيص الوقت للاستماع إليها وتقديم النصائح لها إذا طلبت ذلك.

ج) تمنحها المساحة والوقت، مما يسمح لها بحل مشاكلها بنفسها، ولكنك على استعداد دائمًا للمساعدة إذا طلبت ذلك.

ما هو شعورك تجاه الحياة الشخصية لأصدقائك؟

أ) أتدخل بنشاط في علاقتهما، وأقول رأيي في هذا الموضوع وما هي القرارات التي ينبغي عليهم اتخاذها.

ب) أؤيدهم في قراراتهم، حتى لو لم تتطابق مع آرائي.

ج) أعرض على صديقتي بعض الآراء والآراء، ولكن أحترم دائمًا خصوصيتها وقراراتها.

كيف تقضي الوقت مع صديقاتك؟

أ) نحن دائمًا معًا – في كل حدث، في كل احتفال، في كل عطلة.

ب) لا نرى بعضنا البعض كثيرًا، ولكن كل اجتماع بيننا يكون مليئًا بالضحك والدعم والمحادثات الصادقة.

ج) أقدم خيارات مختلفة للاجتماعات: من الذهاب إلى المقهى إلى الذهاب في رحلات نهاية الأسبوع، ويتفق أصدقائي دائمًا على ما يفضلونه أكثر.

كيف تتصرف عندما يختلف صديقك مع رأيك؟

أ) أعتقد أنها ملزمة بدعم وجهة نظري ولا ينبغي أن يكون هناك خلاف.

ب) أحترم رأيها وأحاول أن أفهم سبب تفكيرها المختلف. يمكننا مناقشة مواضيع حساسة دون خوف من الصراعات.

ج) أقول وجهة نظري ولكن لا أصر عليها. ومن المهم أن يتمتع كل واحد منا بالحرية في إبداء آرائه الخاصة.

ما هي قيمتك الأساسية في الصداقة؟

أ) المساعدة والدعم المتبادلين في أي حالة.

ب) الحرية في أن تكون على طبيعتك وقبول بعضكما البعض دون قيد أو شرط.

ج) الثقة والتفاهم المتبادلين.

نتائج:

إذا اخترت غالبية الإجابات “أ”، فأنت صديق حقيقي ومستعد دائمًا لتقديم يد المساعدة وتحمل المسؤولية.

إذا اخترت غالبية الإجابات “ب”، فأنت صديق رائع يعرف كيف يكون داعمًا عاطفيًا وحليفًا في أي موقف.

إذا اخترت غالبية الإجابات “ج”، فأنت صديق مثالي يعرف كيفية إيجاد التوازن بين المساعدة والثقة، ومستعد دائمًا للاستماع والدعم.

لا يتظاهر الاختبار نفسه بأنه كامل وحصري، ولكنه يمكن أن يساعدك على التفكير في نوع صديقتك والصفات التي تضيفها إلى علاقاتك مع أحبائك. من المهم أن تتذكر أن الصداقة علاقة وعملية تتطلب الاهتمام والجهد، لكن الصديق الحقيقي سيجد دائمًا طرقًا لتقديم المساعدة والدعم، حتى في أصعب لحظات الحياة.

اشترك في قناتنا على التلكرام
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!