اختباراتمنوعات

اختبار: لتحسين مصيرك، ما هي نقاط القوة التي تحتاج إلى تعزيزها؟

ما هي الطبقة العلوية (الطبق الجانبي، البهارات) التي ستتناولها مع شريحة الخبز الموجودة بالأسفل؟

الزبيب

الزبيب

الدقيق (خيط القطن)

الزبدة

الفاصوليا الحمراء

القوة التي تحتاجها لمزيد من التطوير هي الشجاعة

في الحياة، بغض النظر عن الصعوبات التي تواجهها، فلن تشتكي من مصيرك السيئ، ولن تخشى الهرب. عندما تواجه الصعوبات بشكل مباشر، تصبح أكثر تهورًا وشجاعة، وتقلب كل المواقف بهدوء. لذلك، في نظر من حولك، شجاعتك رائعة جدًا.

القوة التي تحتاجها لمزيد من التطوير هي الفرح وحب الحياة والإيجابية

بغض النظر عن الوقت، بغض النظر عن عدد الصعوبات التي تنتظرك، ستظل تعيش بالموقف الأكثر تفاؤلاً وسعادة. أنت في عيون الآخرين مثل زهرة عباد الشمس، متألقة دائمًا ومليئة بالحيوية. تصل تلك الزهرة دائمًا إلى أعلى وأبعد لتلقي الأشياء الجيدة. تعتقد أنه لا توجد عاصفة يمكن أن تمنع الناس من المضي قدمًا، لذا بدلًا من الحزن، دعونا نكون سعداء ونخطو خطوات ثابتة.

من المؤكد أننا جميعًا لا نحب الأشخاص المتغطرسين الذين يؤمنون بثقة أنهم مركز الكون ثم يطلبون من الآخرين أن يفعلوا ما يريدون

أنت أيضًا تمتلك هذا “الغباء” بداخلك، لكنه أكثر إيجابية بكثير من المثال أعلاه، بل إنه نقطة قوة يجب عليك تعزيزها. يمكنك أن تكون واثقًا ومسيطرًا على نفسك وفخورًا، ولكن ليس متعجرفًا ومتغطرسًا. يستمع الجميع إلى أمرك، ولكن طالما أن شخصًا ما يقدم اقتراحًا أكثر صحة، فسوف تستوعبه على الفور وتقود الجميع في هذا الاتجاه.

في الحياة، يتعين على العديد من الأشخاص، من أجل كسب تعاطف الآخرين

القيام بأشياء لا يحبونها أو يجدون صعوبة كبيرة في القيام بها، لكن لا يتعين عليك أبدًا إضاعة وقتك في هذه المشكلة. لأنك تشع دائمًا بطاقة قريبة وودودة تجعل الآخرين يرغبون في التعرف عليك وتكوين صداقات. علاوة على ذلك، فإن شخصيتك اجتماعية للغاية وخالية من الهموم، ولا يمكن لأحد أن يرفض جاذبيتك. هذه هي القوة التي تحتاج إلى تعزيزها في المستقبل.

اشترك في قناتنا على التلكرام

مقالات ذات صلة