اختبارات

اختبار: ما الذي ينقصك بشدة؟

في التجمعات الكبيرة، ما هو نوع الأشخاص الذي تحب التحدث إليه على الأقل؟

الأشخاص الفضوليون الذين يتطفلون على شؤون الآخرين الخاصة

الأشخاص الفضوليون الذين يتطفلون على شؤون الآخرين الخاصة

شخص يحب التفاخر وإلقاء المحاضرات على الآخرين

الأشخاص الذين يتذمرون كثيراً يشعون طاقة سلبية

الأشخاص الذين يحبون التحدث بالسوء عن الآخرين خلف ظهورهم

ما تفتقر إليه بشدة هو مهارات الاتصال والعلاقات الجيدة

يجب أن تركز على توسيع شبكتك الاجتماعية. نحن نعيش في مجتمع حديث، وتعدد العلاقات يساعدك على حل كل شيء بسهولة، خاصة عند حدوث مواقف مؤسفة. إن جعل الآخرين يحبونك أمر صعب، لكن جعل الآخرين يكرهونك أسهل بكثير، لذلك عليك أن تستثمر القليل من الجهد في هذا الجانب. تكوين علاقات متينة يتسم بالود والإخلاص.

ما ينقصك ويجب أن تستثمر فيه الآن هو الوعي

أنت منغمس جدًا في أشياء عديمة الفائدة عبر الإنترنت، مما يؤدي إلى إضاعة الكثير من الوقت ونسيان خطط التدريب الذاتي التي حددتها مسبقًا. لذلك، اترك هاتفك جانباً، واقضِ بعض الوقت كل يوم في الدراسة أو التجمع مع الأصدقاء، وسافر أكثر وتعلم المزيد. الاستثمار في الحاضر هو أيضًا استثمار في المستقبل.

ما تفتقر إليه بشدة هو المظهر. سواء ولدت جميلة بشكل مذهل أو قبيحة للغاية، فأنت بحاجة إلى تعلم كيفية الاعتناء بنفسك

لأن الاستثمار في نفسك سيكون دائمًا صفقة رابحة. صحيح أن الرغبة في أن تصبحي أكثر جمالاً ستكون مكلفة للغاية، ولكن يمكنك القيام بذلك خطوة بخطوة، أو الاعتناء ببشرتك ببعض الخطوات الأساسية أو تغيير لون شعرك إلى لون مختلف، على سبيل المثال. من يدري، عندما يتحسن مظهرك، سيأتي إليك المزيد من الفرص والحظ.

إن ما تفتقرون إليه بشدة هو الإصلاح الأيديولوجي

على الرغم من أن لديك رأيك الخاص، إلا أنه يعد من الطراز القديم “قليلاً” في المجتمع الحديث. إذا أصررت على هذه الأفكار، فسوف يتم القضاء عليك عاجلاً أم آجلاً من قبل المجتمع. لكي تجعل نفسك أفضل، فكر بشكل منفتح، وادرس واستيعاب الأفكار الجديدة من الكتب أو الأصدقاء والعائلة.

اشترك في قناتنا على التلكرام
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!