اختباراتالشخصية

اختبار “ما تريد مخاوفنا أن تقوله”

يميل الناس إلى الخوف من شيء ما. البعض يدرك مخاوفه بشكل واضح ويعرف سبب حدوثها، والبعض الآخر لا يفهم بالضبط ما الذي يخافون منه وما الذي يسبب هذه المخاوف. يلعب الخوف العاطفي دورًا مهمًا في البقاء على قيد الحياة، ولكنه يشكل عبئًا ثقيلًا على نظامنا العصبي. لذلك يجدر التعامل مع مخاوفك حتى تفهم أسباب حدوثها وتتعلم التعايش معها.

أوقف تفكيرك المنطقي واختر الصورة التي تلفت انتباهك.

يميل الناس إلى الخوف من شيء ما. البعض يدرك مخاوفه بشكل واضح ويعرف سبب حدوثها، والبعض الآخر لا يفهم بالضبط ما الذي يخافون منه وما الذي يسبب هذه المخاوف. يلعب الخوف العاطفي دورًا مهمًا في البقاء على قيد الحياة، ولكنه يشكل عبئًا ثقيلًا على نظامنا العصبي. لذلك يجدر التعامل مع مخاوفك حتى تفهم أسباب حدوثها وتتعلم التعايش معها.
  1. الأهم من ذلك كله أنك خائف من مستقبلك، لأنه لا يمكن التنبؤ به وحسابه بدقة. أنت خائف من نفسك، أو بالأحرى، من أخطائك وإخفاقاتك، والتي يمكن أن تؤدي إلى نتيجة غير مرغوب فيها. أنت بالطبع تخمن أن كل الناس قلقون بشأن الغد ويخافون من المجهول. لكن المستقبل يمكن أن يجلب نجاحًا غير متوقع وآفاقًا جديدة واجتماعات ممتعة. لا تركز على السلبيات، حاول أن تعيش كل يوم على أكمل وجه، ولاحظ كل الأشياء الجيدة التي تجلبها واحتفل بها. ثق بنفسك وبنفسك، لا تقارن نفسك بالآخرين، فكر بوضوح في أهدافك، لكن كن مستعدًا لتعديلها بما يتوافق مع وضع حياتك.
  2. أنت خائف من آراء الآخرين السلبية عن نفسك، لأنك تثق بالآخرين أكثر من نفسك. يبدو لك أنه في عيون الآخرين يجب أن يكون لديك صورة مثالية فقط. هذا يجبرك على أن تكون دائمًا على حافة الهاوية وتضع عيناك على شخص ما. أنت لا تتعامل مع النقد بشكل جيد. حتى الملاحظة البسيطة يمكن أن تزعجك لفترة طويلة. تذكر: الناس يشككون في أولئك الذين ليس لديهم عيوب على الإطلاق. لا تخف من أن تكون على طبيعتك، وتذكر احتياجاتك ورغباتك. يجب عليك الاستماع فقط إلى آراء الأشخاص الأقرب والأكثر ثقة.
  3. أنت خائف من أن خططك لن تتحقق. تعتقد أن الحاضر ما هو إلا إعداد لمستقبل رائع، لكن يتعذبك الخوف من أن هذا المستقبل الرائع لن يأتي أبدًا. عيش اليوم! قدّر كل ما لديك، وكن ممتنًا لمصير الأشخاص القريبين منك، للحصول على الفرص والحظ السعيد. احلم، وخطط، ولكن خذ الأمر المسلم به أن المستقبل لا يمكن حسابه بنسبة 100%. بعد أن تعلمت أن تعيش كل لحظة بشكل كامل، سوف تصبح أكثر هدوءا وأكثر ثقة. بعد أن تعلمت الثقة بالحياة، لن تشعر بالارتباك إذا لم يسير الأمر كما خططت له.
  4. تهانينا: أنت لا تخاف من أي شيء! بالطبع، في بعض الأحيان تغلب عليك بعض المخاوف والشكوك، لكن هذه مجرد حلقات بسيطة في الحياة. تجد دائمًا طريقة للخروج من الموقف الحالي وتتعلم تجربة مفيدة من الإخفاقات. أنت شخص قوي وذكي ويدرك أن طريق الحياة يمكن أن يكون به مطبات وعقبات. إذا كان لديك خوف من أنك قد لا تكون قادرًا على التعامل مع شيء ما، فخذ قسطًا من الراحة واستجمع قواك وامضي قدمًا! سوف تنجح!

من أجل التعامل مع مخاوفك الخاصة، عليك أن تتعلم الحفاظ على الانسجام الداخلي، مما يعني أن تفهم بوضوح ما ينتهكه بالضبط. ربما تخاف من الفئران أو المرتفعات أو التحدث أمام الجمهور أو العواصف الرعدية، لكن سبب هذه المخاوف مخفي في أعماق نفسك. فكر وحلل واعمل على نفسك. ولا تنس أن الخوف ملك للإنسان، مما يعني أن الإنسان أقوى وأهم منه.

اشترك في قناتنا على التلكرام
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!