اختباراتالشخصية

اختر نجمة لتتعرف على الصفات التي تزعجك

اليوم أريد أن أتحدث إليكم عن السمات الشخصية التي تمنعنا من تحقيق أهدافنا وأحلامنا. بعد كل شيء، كل واحد منا لديه مثل هذه السمات، وإلا لكنا قد حصلنا على ما أردناه منذ فترة طويلة وكنا قد حققنا أي أهداف بفرقعة أصابعنا. ولكن الأمر ليس كذلك، فهذا يعني أن هناك سببا، دعونا نحاول معرفة ما هو هذا السبب وماذا نفعل حيال ذلك.

أمامك ستة نجوم، انظر إليها واختر النجمة الأكثر جاذبية لك. بعد الاختيار، اقرأ النص. شارك ملاحظاتك في التعليقات.

اليوم أريد أن أتحدث إليكم عن السمات الشخصية التي تمنعنا من تحقيق أهدافنا وأحلامنا. بعد كل شيء، كل واحد منا لديه مثل هذه السمات، وإلا لكنا قد حصلنا على ما أردناه منذ فترة طويلة وكنا قد حققنا أي أهداف بفرقعة أصابعنا. ولكن الأمر ليس كذلك، فهذا يعني أن هناك سببا، دعونا نحاول معرفة ما هو هذا السبب وماذا نفعل حيال ذلك.

الصورة الأولى

إذا اخترت النجم الأول، فإن الكون يطلب منك التوقف عن التحكم في كل شيء ومحاولة التعامل مع جميع المهام بنفسك. هذا مستحيل. تشعر بالإرهاق وتنسى أنه لكي ترى الحياة، عليك أحيانًا أن تنظر حولك. في بعض الأحيان يكون من الجيد الاستمتاع باللحظة والاسترخاء والسير مع التيار. في حالتك، سيفتح هذا فرصًا جديدة ويمنحك مشاعر لا تُنسى. أنت بحاجة إلى استعادة مشاعر الحرية والهدوء المنسية والاستمتاع بالحاضر. بعد كل شيء، الكثير في الحياة لا يعتمد علينا، وفي بعض الأحيان أفضل شيء يمكنك القيام به هو قبول هذه الحقيقة وتكون قادرًا على العثور على المتعة فيما لديك.

الصورة الثانية

إذا اخترت النجم الثاني، فإن الكون يطلب منك التوقف عن التركيز فقط على نفسك واهتماماتك.أنت، كشخص أناني، يمكن أن تركز اهتمامك على أفكارك ومشاعرك لدرجة أنك غافل تمامًا عن المشاعر والاحتياجات التي يمر بها الأشخاص من حولك. اهتمامك بأهلك وأصدقائك يقتصر فقط على المظاهر السطحية التي لا تخترق أعماق حالتهم النفسية. قد تعتقد أنك تعرف كل شيء عنهم وعن حياتهم، ولكن في الواقع هناك الكثير مما تفتقده. افتح عينيك وانظر عن كثب إلى الأحداث والأشخاص الذين لا ينتمون إلى عالمك الصغير. حاول أن تنظر إلى الحياة من وجهات نظر مختلفة وتفهم أن كل شخص لديه شكوكه وأفراحه ومشاكله، والأهم من ذلك، حاول أن ترى أن كل شيء مترابط.

الصورة الثالثة

إذا اخترت النجم الثالث، فإن الكون يطلب منك اتخاذ إجراء ، وإلا فسيتعين عليه اللجوء إلى “الركلة السحرية”. عليك أن تتغلب على ترددك في القيام بشيء ما، فالكسل هو أحد أخطر الظروف التي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي للغاية على مستقبلك. لا تبحث عن أعذار لهذه الحالة، ولا تلوم كل شيء على قلة الإلهام أو قلة الحافز. كل ما عليك فعله هو أن تتذكر كلمة مثل “يجب”. في حالتك – على الفور ودون عناء، بطبيعة الحال، بطريقة أو بأخرى – لن ينجح الأمر. لا تتوقع نتائج فورية ولا تبحث عن طرق سهلة – فهي لن تجدي نفعًا معك. نجاحك وتحقيق أهدافك يحتاج إلى جهد وعمل على نفسك. ولكن هناك أخبار جيدة – لا يوجد شيء مستحيل حقًا بالنسبة لك. لذا – ابدأ في اتخاذ الإجراءات والمضي قدمًا!

الصورة الرابعة

إذا اخترت النجم الرابع، فإن الكون يطلب منك التوقف عن إظهار المشاعر السلبية تجاه الآخرين – لقد خدمتك طبيعتك المتفجرة بالفعل بشكل سيء، لكنك لم تتوصل إلى أي استنتاجات. لا يمكن تحقيق النجاح في العمل حتى تدرك أن حمل الضغينة وإظهار الغضب من الأمتعة غير المرغوب فيها للغاية بالنسبة لك. بدلاً من ذلك، حاول تغيير موقفك تجاه الآخرين إلى موقف أكثر ليونة، وأظهر اللطف والرحمة، وسترى كيف سينجذب الناس إليك، وسيتم تحقيق الأهداف بشكل أسرع وأسهل بكثير.

الصورة الخامسة

إذا اخترت النجمة الخامسة، فإن الكون يطلب منك الانتباه إلى حالتك العاطفية، ففي كثير من الأحيان تكون أفعالك متهورة وغير عقلانية. أنت تعيش بالمشاعر وتعتمد على حدسك الخاص، وتتوقع منه أن يخبرنا بالقرار الصحيح. ومع ذلك، يجب أن نكون حذرين حتى لا ندع عواطفنا تؤثر على حكمنا. يعد الاستخدام المتوازن للحدس والعقل جانبًا أساسيًا في اتخاذ القرار. يمكن أن يقدم لنا الحدس أفكارًا ووجهات نظر جديدة قد نفتقدها عندما نعتمد فقط على التفكير المنطقي. ومع ذلك، يجب ألا ننسى أن العقل يلعب أيضًا دورًا مهمًا في تقييم الموقف واتخاذ القرارات الصحيحة.

الصورة السادسة

إذا اخترت النجمة السادسة فإن الكون يطلب منك أن تتواضع كبريائك . نعم، بالتأكيد حققت الكثير مقارنة بالأشخاص من حولك. أنت تعرف الكثير – يأتي إليك الناس للحصول على النصيحة، وكلما لجأوا إليك أكثر، أصبحت أكثر برودة وغطرسة. لكن لا تنس أن مزاياك هي مزايا الأشخاص الذين أحاطوا بك. لا يمكن لأي شخص أن يعيش بمفرده في المجتمع الحديث، ولا يستطيع أحد أن يعرف كل شيء ويكون قادرًا على القيام به. عد إلى الناس، خاصة أنك تفهمهم جيدًا. بعد كل شيء، أهدافك تنمو أيضًا وستحتاج إلى خبرتهم ودعمهم. الناس من الماضي سوف يفتحون لك الباب للمستقبل.

اشترك في قناتنا على التلكرام

قد يعجبك!