اختباراتمنوعات

هل أنت مستعد لعلاقة جديدة؟ قم بإجراء الاختبار لمعرفة ذلك

أقترح إجراء اختبار نفسي قصير ولكن موثوق للغاية لتحديد ما إذا كنت مستعدًا لعلاقة جديدة. أجب عن الأسئلة التالية بأمانة، واختر الإجابة التي تناسب أفكارك ومشاعرك. بعد اجتياز الاختبار، سنكون قادرين على تقييم مدى استعدادك لعلاقة جديدة. على استعداد للبدء؟

1️⃣كم مرة تفكر في علاقاتك السابقة؟

أ) أبدا تقريبا. أنا أركز على الحاضر والمستقبل.

ب) أتذكر أحيانًا العلاقات السابقة، لكني أحاول ألا أعلق في هذه الأفكار.

ج) كثيرا ما أعود إلى العلاقات السابقة وأشعر بالقلق بشأنها.

2️⃣ ما هو شعورك عندما ترى الأزواج السعداء؟

أ) أنا سعيد من أجلهم وأرى في ذلك مصدر إلهام لعلاقاتي الخاصة.

ب) في بعض الأحيان تنشأ مشاعر الحسد، لكني أحاول ألا أدع هذه المشاعر تسيطر علي.

ج) أشعر بالحزن وخيبة الأمل لأنه يبدو لي أنني لست مقدراً لي أن أختبر ذلك.

3️⃣ ما هي توقعاتك من العلاقة الجديدة؟

أ) أنا منفتح على الفرص الجديدة ومستعد لقبول الشخص كما هو.

ب) لدي توقعات معينة، ولكنني على استعداد لتقديم تنازلات والنمو معًا.

ج) لدي توقعات عالية جدًا وأخشى ألا يتمكن أحد من إرضائها.

4️⃣ ما هو شعورك تجاه فكرة الضعف في العلاقة؟

أ) أنا منفتح على الضعف وأرغب في مشاركة مشاعري وعواطفي.

ب) قد تكون نقاط الضعف صعبة، ولكنني على استعداد للعمل على حلها وأثق في شريكي.

ج) الضعف يخيفني وأخشى أن أتعرض للخداع أو الأذى.

5️⃣ كم مرة تشعر بالوحدة أو ترغب في ممارسة العلاقة الحميمة مع شخص آخر؟

أ) نادرا. أشعر بالرضا وأستمتع بصحبتي الخاصة.

ب) في بعض الأحيان يكون هناك شعور بالوحدة، لكني أعلم أن هذا أمر طبيعي ومؤقت.

ج) أشعر في كثير من الأحيان بالوحدة وأتوق إلى التقارب والدعم الحقيقيين.

عظيم! الآن احسب عدد الإجابات أ) و ب) و ج).

  • إذا كانت لديك أغلبية الإجابات أ)، فأنت مستعد لعلاقة جديدة ومنفتح للقاء شريك جديد. لديك احترام صحي لذاتك وترغب في مشاركة مشاعرك وعواطفك.
  • إذا كانت لديك أغلبية الإجابات ب)، فأنت في طريقك للاستعداد لعلاقة جديدة. قد يستغرق الأمر بعض الوقت للتغلب على بعض الحواجز والتعامل مع مشاعر الماضي، لكنك بالفعل تتخذ خطوات في الاتجاه الصحيح.

إذا كانت معظم إجاباتك ج)، فقد تحتاج إلى مزيد من الوقت للعمل على نفسك وعلى توقعاتك من العلاقة. يمكنك السير في هذا المسار بشكل أسرع إذا لجأت إلى طبيب نفساني أو مدرب. يمكنك أيضًا حجز استشارة معي على موقعي الرسمي:

للمساعدة في التغلب على هذه الصعوبات.

تذكر أن كل شخص يمر برحلته الفريدة ومن المهم أن تكون صادقًا مع نفسك. الاستعداد لعلاقة جديدة هو عملية فردية تتطلب الوقت والتطوير الذاتي. تذكر دائمًا أنك تستحق علاقة سعيدة وصحية!

اشترك في قناتنا على التلكرام

قد يعجبك!